يمثل انفصال الشبكية حالة طارئة، وهي مشكلة خطيرة قد تهدد قدرة المريض على الرؤية إذا لم يتم علاجها فورًا.

قد يحدث انفصال الشبكية نتيجة تقدم السن وضعف وترقق الشبكية مع مرور الزمن، أو قد يحدث نتيجة إصابة في العين.

ومن حسن الحظ أن حالات الإصابة بانفصال الشبكية تعتبر نادرة.

ما هي الشبكية؟

تماثل وظيفة الشبكية في مؤخرة العين وظيفة الفيلم في الكاميرا، حيث ترسل الإشارات إلى الدماغ عبر العصب البصري مما يمكننا من رؤية الصور. وعند انقطاع إمداد الدم بشكل مستمر وصحي فإن الخلايا العصبية في الشبكية تموت مما يفقد المريض قدرته على الإبصار.

حالات التمزق والانفصال

يحدث انفصال الشبكية عمومًا نتيجة ضعف وترقق الشبكية مع تقدم السن.

وقد ينتج عن ذلك تمزق في الشبكية – مما يؤدي بالتالي إلى انفصالها عن الأوعية الدموية التي تمر تحتها وقطع إمدادات الأكسجين والعناصر الغذائية الحيوية الواصلة إلى الشبكية.

وهذا ليس النوع الوحيد من انفصال الشبكية.

انفصال الشبكية حالة طبية طارئة قد تؤدي إلى العمى في العين المصابة إذا تركت دون علاج فوري – وهذا يعني عادة إجراء جراحة طارئة في العين المصابة.

ما هي العلامات والأعراض؟

توجد بشكل عام بعض العلامات المسبقة المفاجئة التي تشير إلى احتمالية انفصال الشبكية قبل أن يتفاقم الوضع إلى مرحلة تهدد بفقدان البصر، ومن هذه العلامات –

  • ظهور مفاجئ لأجسام طافية أمام العين – نقاط سوداء أو بقع أو خطوط تطفو ضمن مجال الرؤية (عادة ما تكون عين واحدة مصابة)
  • تأثير شبكي ناتج عن رؤية الكثير من الأجسام الطافية – البعض قد يلاحظ شكلاً واحداً كبيراً أسود يطفو ضمن مجال الرؤية
  • ومضات ضوء قصيرة مفاجئة (لا تتجاوز مدتها ثانية واحدة) تظهر أمام العين المصابة
  • رؤية ظل معتم يظهر كستارة من الجانب الخارجي لمجال الرؤية في العين المصابة
  • رؤية مشوشة

وقد تسهم الاستجابة الفورية للتعامل مع أي من هذه العلامات في حماية البصر.

الخيارات العلاجية

العلاج الفوري عامل أساسي لتجنب فقدان الإبصار في العين المصابة ولإيقاف انتشار الظل الذي يراه المريض عبر مجال الرؤية.

ويتطلب ذلك استشارة طبيب العيون وتلقي العلاج بشكل عاجل لخفض احتمالية فقدان البصر الدائم.

وعادة ما يتمثل العلاج في الإجراء الجراحي – فهذه الحالة لا يمكن لقطرات العيون علاجها.

الخضوع للجراحة – بسرعة

تتوفر أنواع مختلفة من الجراحة لإعادة تثبيت معظم حالات انفصال الشبكية، ويلي الجراحة بضعة أشهر من التعافي.

قد يكون الإبصار ضعيفاً خلال فترة التعافي مما قد يؤثر على بعض أنشطة الحياة اليومية مثل قيادة السيارات.

ولا تنجح الجراحة دائماً في استرجاع قدرة المريض التامة على الإبصار، فيعاني من ضعف دائم في الرؤية الجانبية أو الرؤية المركزية. وقد يحدث ذلك حتى في حالة إعادة تثبيت الشبكية بنجاح.

وترتفع احتمالية فقدان البصر الدائم كلما طالت مدة ترك الانفصال الشبكي دون علاج.

عين واحدة أم كلاهما؟

عادة ما يحدث الانفصال الشبكي في عين واحدة، إلا أن الأشخاص المصابين بهذه الحالة يصبحون أكثر عرضة (بنسبة 1 من كل 10) للإصابة بانفصال الشبكية في العين الثانية.